BANK OF AFRICA - 21 ressources pour l'avenir - #21ressourcespourlavenir

قارتنا,
مستقبلنا

21#ثـروة_للمستقبـل

إنه ليس مجرد فيلم، إنه رسالة لأفريقيا.

بنك أفريقيا يقدم منصة 21 ثروة للمستقبل

"تندرج هذه المرحلة الجديدة من تاريخ البنك ضمن صرح الرؤيا المتبصرة والمبادرات العديدة التي ما فتئ ينهجها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، من أجل التنمية والاندماج الاقتصادي لأفريقيا ومن أجل رفاه وسعادة مواطنيها."

السيد عثمان بنجلون

الرئيس المدير العام

بنك أفريقيا

أفريقيا هي أمل القرن الواحد والعشرين، ونحن نؤمن بذلك ونتشبت به فنحن نرى في أفريقيا تلك القارة المفعمة بالحيوية، تلك القارة الواثقة في إمكانياتها وفي مؤهلاتها، وتلك القارة الضاربة في عمق التاريخ والتي تواكب العصر.

نتقاسم اليوم هذه القناعة مع العالم ونطمح للكشف عن مؤهلات أفريقيا والأفارقة.

21#ثروة_للمستقبل يمثل ثراء قارتنا مما يعزز قناعتنا بأن أفريقيا هي أرض الفرص اليوم وفي المستقبل.

1# التبادل الحر

اتحادات التبادل الاقتصادي الحر: آفاق تنموية واعدة للقارة الإفريقية

عقب دخولها حيز التنفيذ يوم فاتح يناير2021، أصبحت منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية تمثل سوقا مفتوحا في وجه 1,2 مليار شخص بناتج إجمالي خام تراكمي بقيمة 2500 مليار دولار*. وهي تَعِدُ بالتوسع أكثر لتصبح أكبر فضاء للتبادل الحر عبر العالم ورافعة حقيقية للاندماج الاقتصادي والاكتفاء الذاتي، وتعزيز المنتوجات المحلية. 

لقراءة المزيد

2# الشمولية المالية

الولوج إلى الخدمات البنكية، عامل أساسي و حاسم في تنمية المجتمعات الإفريقية

لا تتعدى نسبة استخدام الحسابات والخدمات البنكية 10%* من ساكنة القارة. ويبقى هذا المستوى ضعيفا مقارنة مع باقي شعوب المعمور، مما يجعل منه عائقا كبيرا أمام تحقيق التنمية المستدامة المنشودة.

لا يمكن تحقيق نمو اقتصادي دون الاعتماد على بنية تحتية مالية متينة وصلبة. فكلما توفرت الخدمات المالية الأساسية وكلما وضعت في متناول الساكنة، كلما كان النمو أقوى وفي صالح كافة الفئات المجتمعية دون استثناء.

لقراءة المزيد

3# الرأسمال البشري

طبقة متوسطة في ارتفاع متزايد، تسير نحو التقدم بكل تفاؤل

يرتقب في السنوات القليلة القادمة حدوث ارتفاع سريع في حجم الطبقة المتوسطة* التي تضم حاليا 350 مليون أفريقي. استطاعت هذه الطبقة بكل طموح وعزيمة الاستفادة من التربية والتنمية ويحدوها أمل كبير لتحقيق مستقبل أفضل لأبنائها.

لقراءة المزيد

4# الحلول التربوية الرقمية

تبتكر أفريقيا حلولا رقمية تعليمية للمستقبل

لمواجهة العديد من تحديات التربية والتعليم بأفريقيا، يتم حاليا ضخ دينامية مقاولاتية متوهجة وزاخرة بالحلول المبتكرة. في السنوات القليلة القادمة، يرتقب أن تفسح المنظومة الرقمية المجال أمام ملايين الشباب الأفارقة لتتبع دراساتهم العليا، بقليل من الصبيب والتجهيزات والوسائل المتطورة.

لقراءة المزيد

5# المناخ

أفريقيا: انبعاثات منخفضة بأقصى تأثير

من المفارقات الغريبة، أن أفريقيا هي القارة الأقل مسؤولية عن ظاهرة التغير المناخي العالمي وما يترتب عنه من عواقب وخيمة. وهي مع ذلك تعاني من آثاره السلبية أكثر من باقي القارات. جفاف، فيضانات، هجرة، نزوح السكان...فما هي الحلول الممكنة لتجاوز هذه المعضلة؟

تتميز أفريقيا بآفاق واعدة لبناء قارة قادرة على تجاوز صعوبات التغير المناخي وبلوغ انبعاثات منخفضة من ثاني أوكسيد الكربون.

لقراءة المزيد

6# الابداع والفنون

الإبداع الإفريقي، في طليعة السوق العالمي للفن المعاصر

انطلاقا من سنة 2017، عرف الطلب العالمي على الفن الإفريقي المعاصر انفجارا ملفتا للأنظار، وهو الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسهم الفنانين ومنتوج مبيعاتها المتخصصة. وما بين سنتي 2017 و2018، سجلت النتيجة الإجمالية للمبيعات بكل من لندن وباريس المحورين الرئيسيين للسوق الغربي لترويج وتثمين الساحة الفنية الإفريقية ارتفاعا يقدر ب 27,8 مليون دولار، مقابل 5,9 مليون دولار خلال السنتين المنصرمتين.

لقراءة المزيد

7# النمو الاقتصادي

أفريقيا: نمو اقتصادي مبهر

تعتبر القارة الإفريقية ثاني جهة اقتصادية في النمو المتسارع بعد القارة الأسيوية. وحسب البنك الدولي، ارتفع الناتج الداخلي الخام لأفريقيا جنوب الصحراء بمعدل سنوي يقارب %4 ما بين 2000 و2019.

في سنة 2020، أدت الأزمة الصحية إلى أول ركود اقتصادي بالجهة منذ خمس وعشرين سنة، حيث انخفض الناتج الداخلي الخام إلى %3,7.

أما بالنسبة لسنة 2021، من المرتقب أن تستعيد القارة الإفريقية عافيتها بشكل تدريجي ومشجع في نفس الوقت، مع توقع تحقيق نمو بنسبة %2,7 حسب مؤسسة بريتون وودز.

لقراءة المزيد

8# الموارد المعدنية

الثروات المنجمية بأفريقيا: كنز لا يقدر بثمن

تتوفر القارة الإفريقية لوحدها على أزيد من 60 صنف من المعادن المختلفة، لتكون بذلك قد استحوذت على 1/3 الاحتياطي المعدني العالمي، ولاسيما الثروات الضرورية للتطور التكنولوجي (أنواع التربة النادرة). فعلى سبيل المثال، تتوفر القارة على %90 من احتياطي البلاتينويد، %80 من الكولتان، %60 من الكوبالت، %70 من التنتالوم، %46 من احتياطي الألماس، %40 من احتياطي الذهب و %10 من احتياطي البترول.

لقراءة المزيد

9# الفلاحة

أفريقيا، نموذج ساطع لفلاحة المستقبل

باعتبارها رافعة للنمو المستدام، التضامني والشامل، تشكل الفلاحة أساسا لنضام حيوي يوفر الغذاء النافع و الآمن للجميع. كما يشغل هذا القطاع %60 من الساكنة النشيطة في أفريقيا جنوب الصحراء في مجالي الأراضي والماشية. وترتفع هذه الحصة بأضافة قطاع الصناعات الغذائية بأكمله.

لقراءة المزيد

10# النمو الديمغرافي

في سنة 2100، فرد واحد من ثلاثة سيكون أفريقيا

تمثل التركيبة البشرية التحدي الكبير الذي تواجهه أفريقيا في القرن الحادي والعشرين. فالقارة هي المنطقة الأسرع نموا حيث من 140 مليون نسمة في عام 1900 وصلت ساكتنها إلى مليار نسمة سنة 2010 ويتوقع وصولها إلى 2،5 مليار في سنة 2050 وأكثر من 4 ملايير في 2100 حسب الأمم المتحدة. فإذ كان واحد من كل 6 أفراد يعيش اليوم في أفريقيا ستصل هذه النسبة إلى 1 من كل 3 أفراد في سنة 2100.

لقراءة المزيد

11# الصحة

رهان الصحة العمومية

لم تكمل أفريقيا بعد مرحلة انتقالها الوبائي وتواجه تحديا مزدوجا: من ناحية، القضاء على الأمراض المتوطنة مثل السيدا أو الملاريا أو السل، ومن ناحية أخرى، مكافحة تطور الأمراض المزمنة (السكري والسرطان) والأمراض المرتبطة بشيخوخة السكان، مثل مرض الزهايمر، التي تتزايد بمعدل ينذر بالخطر. وفي حين تتحمل أفريقيا وحدها % 25 من عبء المرض العالمي، فإنها لا تضم سوى %1.3 من المهنيين الصحيين.

لقراءة المزيد

12# التكنولوجيا

تكنولوجيا المعلومات والتواصل: تطور ملحوظ

إن الثورة الرقمية، مدفوعة بالهواتف المحمولة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تحرك أفريقيا حيث وصل سنة 2020 معدل الولوج إلى الأنترنت %20 من سكان أفريقيا مقارنة بنسبة %10 في 2010 مما جعل أفريقيا اليوم تصنف من بين أعلى معدلات استخدام الهاتف المحمول. الزراعة والتجارة والخدمات والصناعة والصحة والتعليم... كلها قطاعات معنية بالتحول الرقمي والتطور التكنولوجي الذي يشكل فرصة للتنمية في القارة.

لقراءة المزيد

13# الصناعة

أفريقيا: أول منتج صناعي عالمي بحلول العام 2050

من المرتقب أن يشهد العقد المقبل توافد قرابة 20 مليون من العمال النشيطين على سوق الشغل الإفريقي. في سنة 2035، ستتجاوز الساكنة النشيطة بأفريقيا نظيراتها بكل من الهند والصين مع ارتفاع في اليد العاملة. لا تحظى النماذج الحالية للنمو بالدعم الكافي لكونها تأسست على استغلال الموارد الأولية وهناك طموح إستراتيجي جديد يظهر في الأفق. كما اتخذت العديد من البلدان مسارات جديدة في مجال التصنيع. وبحلول العام 2050، سيكون بإمكان أفريقيا الارتقاء لتصبح المصنع الجديد للعالم.

لقراءة المزيد

14# البنيات التحتية الأساسية

البنيات التحتية بأفريقيا : خصاص كبير وفرص واعدة للمستثمرين

يشكل انعدام البنيات التحتية الأساسية بأفريقيا عائقا أمام بلوغ التقدم والازدهار. فالحاجيات متعددة وكثيرة خاصة بقطاعات الطاقة والمياه و حتى تكنولوجيات المعلومات والتواصل. تقدر حاجيات أفريقيا من البنيات التحتية خلال السنوات العشرين القادمة، بحوالي 1000 مليار دولار سنويا.

لقراءة المزيد

15# السياسة

المغرب، قاطرة التعاون جنوب-جنوب

لقد أضحت أفريقيا الآن أولوية إستراتيجية على الأجندة المغربية، كما تدل على ذلك مبادرات التضامن المتعددة الموجهة لبلدان القارة بمختلف المجالات والتي جسدتها بالملموس الزيارات المتتالية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، للبلدان الإفريقية.

لقراءة المزيد

16# الهجرة

الهجرة الداخلية، فرصة لأفريقيا

80%* من المواطنين الأفارقة الذين يغادرون بلدهم يتجهون إلى بلد إفريقي آخر. وعلى عكس الاعتقاد السائد، فإن غالبية المهاجرين لا يغادرون القارةا. وإذا ما تمت إدارتها بشكل جيد، فإن هذه الهجرات داخل أفريقيا يمكن أن تساهم في نمو الاقتصادات وتحولها الهيكلي.

لقراءة المزيد

17# ريادة الأعمال النسائية

النساء الإفريقيات، في طليعة التنمية

طالما لعبت المرأة دورا أساسيا في تنمية أفريقيا، ولها وظيفة أساسية في مستقبل القارة.

فعلى مر السنين، تميزت النساء الإفريقيات في مجالات مختلفة كالدبلوماسية والمقاومة و الدفاع عن الحقوق و كذلك حماية البيئة.

لقراءة المزيد

18# التربية

رهانات التعليم العالي بأفريقيا 

تشكل التربية محركا أساسيا في النمو الاقتصادي والتنمية. وفي الوقت الذي مكنت فيه المجهودات المبذولة من تحسين الولوج للتعليم الأساسي، عانت المنظومة الجامعية الإفريقية من الإقصاء والتهميش لأمد طويل.

وقد أدى ذلك إلى لجوء الطلبة الأفارقة للتنقل ومغادرة أوطانهم داخل القارة الإفريقية وخارجها. إلا أن ظهور مؤسسات إفريقية من الطراز الرفيع إلى جانب مبادرات أصيلة تتيح مواجهة النمو الهائل لأعداد المقبلين على التعليم العالي. ولمواصلة النمو المستقبلي، أضحى التعليم العالي مطالبا باكتساب القدرة على التأقلم مع ما يقدمه سوق الشغل من مناصب.

لقراءة المزيد

19# ريادة الأعمال

هل من الممكن ظهور مقاولات ناشئة كبرى بأفريقيا؟ 

تعتبر منظومة ريادة الأعمال في أفريقيا، أحد العناصر الأساسية المساهمة في النمو الاقتصادي بالقارة وأداة مستدامة لخلق مناصب الشغل، ومجالا جذابا للفئات الشابة. وقد ظهرت بالعديد من البلدان الإفريقية مقاولات صاعدة ومقاولات ناشئة، وهي تتطور بشكل تدريجي. ففي سنة 2019، حققت المقاولات الناشئة 2,02 مليار دولار، بزيادة %74 بالنسبة لسنة 2018.*

لقراءة المزيد

20# الأداء بالهاتف

أفريقيا، بطلة العالم في الأداء بالهاتف المحمول 

عرفت خدمة تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول، "Mobile Money"، توسعا كبيرا بأفريقيا، لتكون بذلك القارة الرائدة في هذا القطاع. وتبعا لتقرير صادر عن الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول، سيخضع %80 من تراب القارة لتغطية بهذا النوع من الخدمات. تمكن خدمات البنك عن بعد من الشمول المالي وبالتالي التنمية الاجتماعية للسكان الذين لا يتعاملون مع الأبناك في المنطقة، ولاسيما سكان القرى، النساء، المقاولون وتجار القطاع الغير مهيكل.

لقراءة المزيد

21# الرياضة

ما السبيل لإشعاع وتوهج الرياضة الإفريقية؟

تمثل الرياضة اليوم %0,5 فقط من الناتج الداخلي الخام لأفريقيا، مقابل %2 من الناتج الداخلي الخام العالمي. تعد الرياضة عاملا زاخرا بالرهانات التنموية الاقتصادية والاجتماعية للقارة الإفريقية، فهي تضع الشباب في قلب ديناميتها. كما تساهم في تحسين الآفاق التنموية للشباب بمجالات التربية، الشغل والصحة وتعزز المساواة بين الجنسين والتعايش السلمي.

لقراءة المزيد

هذه القائمة ليست شاملة، نحن مقتنعون بأن أفريقيا تضم ​​العديد من الثروات الأخرى. ندعوكم لإثراء هذه القائمة ومشاركة باقي المؤهلات التي تجعل من أفريقيا قارة المستقبل على شبكات التواصل الاجتماعي باستخدام #21ثـروة_للمستقبـل